Open the menu

"فتح" تحيي حفل تأبين الشهيد سبأ أبو عبيد في سلفيت

"فتح" تحيي حفل تأبين الشهيد سبأ أبو عبيد في سلفيت

سلفيت- معا- أحيت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم سلفيت منطقة الشهيد فتحي عياش "شاستري" التنظيمية، في الساحة العامة في مدينة سلفيت حفل تأبين ذكرى الأربعين للشهيد سبأ أبو عبيد الذي استشهد على أرض قرية النبي صالح في مواجهات مع الاحتلال.في بداية الحفل، تم إزاحة الستار وافتتاح النصب التذكاري للشهيد أبو عبيد في الساحة العامة.ورحب عبد الستار عواد أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت بالحضور، مؤكداً على أن حركة فتح ستكون الأوفى دوماً لتضحيات الشهداء الذين هم أعمدة الوطن وشموعه المضيئة التي ستنير الطريق الى النصر، مبينا" أن أبطال فلسطين وشبابها وبناتها يتسابقون إلى نيل الشهادة في سبيل الحق، ومن أجل القدس والأقصى" .وأكد د. جمال محيسين عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض التعبئة والتنظيم على استمرار النضال حتى تحرير الأرض من ظلم وقهر الاحتلال، وأن هذه مسيرة متواصلة من جيل الى جيل، وستبقى حركة فتح وفية لدماء الشهداء، مضيفاً" أن اليوم يصادف ذكرى عودة الشهيد الراحل ياسر عرفات لأرض الوطن، يوم استقبلته جماهير الشعب الفلسطيني في غزة بحماسة بالغة وكانت تلك هي المرة الأولى التي يعود فيها الى أرض الوطن بعد 27 عاما من الغياب القسري، واختار الشهيد عرفات العودة وهو مدرك لما يريد تجسيده على الأرض، ومتيقن بأنه لن يكون تبعا لأي طرف كان، وحافظ على القرار الوطني المستقل، بعد أن رسخ نهجا ثوريا صلبا".وقال د. محيسين" آن الأوان للدول العربية التي ترفع شعار عدم التدخل في الشؤون الداخلية الفلسطينية أن تطبق ذلك على أرض الواقع، مشدداً على إلتزام القيادة الفلسطينية والشعب بعدم التدخل بالشؤون الداخلية للأنظمة العربية، ويجب ان يتوقف العبث الذي تقوم به بعض الانظمة الخليجية أو الاقليمية من خلال تمويل حركة حماس أو تمويل المدعو محمد دحلان، مضيفاً أننا لن نقبل العبث بالشؤون الداخلية للشعب الفلسطيني وقرارنا مستقل يعبر عن إرادة وكرامة شعبنا الفلسطيني، وآن الآوان لوقف تلك التدخلات".وأضاف د. محيسين" أنه عندما يكون الحديث عن فصائل فلسطينية، حماس هي خصم سياسي ولكنها جزء من نسيج الشعب الفلسطيني لا نقبل ان يوضع اي تنظيم فلسطيني على قائمة الارهاب، أن اي تحالف عربي لا يضع الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنين على قائمة الارهاب لا يمثل رؤويتنا ونهجنا وهي بالحقيقة لا تخدم سوى المخططات الامريكية".وأشار د. محيسين لموضوع وقف مخصصات رواتب الشهداء والأسرى أن الموضوع ليس ماليا، بل له علاقة بالرواية التاريخية الفلسطينية، مشيرا" عندما نتذكر الشهداء والأسرى نتذكر نضال شعبنا، مثمنا موقف الرئيس محمود عباس بالرد على الإدارة الامريكية أنه لو تركت موقعي لن أساوم على راتب شهيد أو اسير، فأنا رئيس الشعب الفلسطيني عامة ومنهم الأسير والشهيد والجريح والمبعد والمهجر".

وأكد اللواء ابراهيم البلوي محافظ سلفيت أن على الاحتلال ان يرحل عن هذه الارض ويترك للشعب حق الحياة وبناء دولته ومستقبله، مضيفاً أننا أمام مرحلة دقيقة وحاسمة من تاريخ الشعب تتطلب منا وحدة في المواقف، وتضافراً لكل الجهود وعلى كافة المستويات لمواجهة غطرسة المحتل.واشار عبد الكريم زبيدي رئيس بلدية سلفيت" أننا كل يوم نودع شهيدا تلو الآخر في ريعان الشباب على درب العزة والكرامة، من أجل الحرية وإقامة الدولة الفلسطينية، هذا ما تركه لنا شهداءنا".وشكر ذوو الشهيد سبأ أبو عبيد حركة فتح على إحيائها حفل الوفاء للشهيد بذكرى الأربعين لإستشهادة، مضيفاً انهم سوف يبقون على درب الشهداء المقدس وسائرون حتى تحقيق الهدف النبيل الذي رحلوا من اجله.وفي نهاية الحفل، قدمت حركة فتح درعا تكريميا لعائلة الشهيد محمد زهران، والشهيدة فاطمة حجيجي.
وشكر ذوو الشهيدة فاطمة حجيجي حركة فتح على اللفتة الكريمة بتكريم الشهيدة فاطمة.
وشارك في الحفل ذوو الشهيد سبأ أبو عبيد، وذوو الشهيدة فاطمة حجيجي، واعضاء المجلس الثوري لحركة فتح، وقائد منطقة سلفيت ومدراء الأجهزة الأمنية، وممثلو المؤسسات الرسمية والأهلية، والبلديات والمجالس القروية، وأعضاء لجنة الإقليم، والمناطق التنظيمية، وأمناء سر المكاتب الحركية وحركة الشبيبة الطلابية وكافة الأطر الحركية، ووجهاء محافظة سلفيت، وحشد من أهالي محافظة سلفيت.

فتح 
إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا