Open the menu

التربية وحركة فتح تكرمان الطلبة المتفوقين في امتحان الإنجاز في سلفيت

التربية وحركة فتح تكرمان الطلبة المتفوقين في امتحان الإنجاز في سلفيت

كرّمت وزارة التربية والتعليم العالي وحركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح في سلفيت، مساء  الإثنين، الطلبة المتفوقين في امتحان الثانوية العامة "الإنجاز" من أبناء المحافظة، في مختلف الفروع، العلمي والأدبي والتجاري والصناعي، وذلك تحت رعاية وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم  ومحافظ سلفيت اللواء إبراهيم البلوي ومؤسسات المحافظة.

بدوره، قدم صيدم  التهاني باسمه وباسم الأسرة التربوية للطلبة المتفوقين ولذويهم، مشيداً بإنجاز الطلبة، داعياً إلى مزيد من العطاء والاجتهاد في دراستهم الجامعية والمساهمة في بناء مجتمعهم وخدمة وطنهم.

وأكد الوزير أن محافظة سلفيت متميزة بالعلم والتفوق كما هي متميزة بصمود أهلها وثباتهم في أرضهم ومواجهة الاستيطان، وقال "بأن الأمهات اللواتي ينجبن أبطالاً يذودون عن ثرى الوطن ومقدساته بأغلى ما يملكون، هنّ مدعاة للفخر وضمان لتحقيق الأهداف الوطنية السامية، وما يدلل على ذلك الملاحم البطولية التي يسطرها أبناء شعبنا في القدس الشريف.

وفي كلمته الترحيبية نقل أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد تحيات الحركة للطلبة المتفوقين، ودعاهم إلى مزيد من التفوق وضرورة اختيار التخصصات المناسبة للمساهمة في بناء الدولة، مؤكداً أن هذه الكوكبة من الطلبة المتفوقين هم حملة مشاعل العلم والمعرفة وهم جيل المستقبل الواعد وبناة الدولة ومؤسساتها، مشيداً بالطلبة الذين حققوا إنجازاً باهراً بإرادتهم وعزيمتهم الأصيلة رغم الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا.

وحيا عواد المرابطين في القدس على وقفتهم المشرفة دفاعاً عن المسجد الأقصى، مؤكداً أن مدينة القدس خط أحمر "لن نسمح لأي كان تجاوزه،  وأن حكومة الاحتلال تتحمل كافة المسؤولية تجاة ما يحدث في المسجد الأقصى، بما في ذلك تقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً، من خلال فرض البوابات الإلكترونية المرفوضة لدى أبناء الشعب الفلسطيني.

وفي كلمته، عبر المحافظ البلوي عن سعادته بتفوق طلبة الثانوية العامة، وشكر وزارة التربية وحركة فتح وكافة القائمين على هذا المهرجان، مهنئاً الطلبة وذويهم بالنجاح، ومتمنياً لهم التوفيق في مسيرتهم العلمية والعملية، داعياً كافة المؤسسات للنهوض بالمستوى التعليمي في المحافظة.

بدورها، شكرت الطالبة كاترين ياسين الحاصلة على المركز الأول في المحافظة بالفرع العلمي في كلمتها نيابة عن الطلبة المتفوقين؛ حركة فتح ووزارة التربية والتعليم على هذا التكريم، وأهدت هذا الإنجاز إلى الرئيس محمود عباس راعي المسيرة التعليمية في الوطن وأهدته كذلك إلى روح الشهيد الرمز ياسر عرفات الذي حفر حب العلم في قلوب أبناء شعبنا، وكما أهدته إلى أرواح شهداء القدس.

وشارك في الحفل مدير عام العلاقات الدولية والعامة في وزارة التربية نديم مخالفة ومدير عام الأنشطة الطلابية صادق الخضور وأعضاء المجلس الثوري لحركة فتح جمال حماد وقدري أبو بكر، وأعضاء لجنة الإقليم وأمناء سر المناطق التنظيمية وكافة الأطر الحركية، وقائد المنطقة العقيد محمد سلامة ومدراء الأجهزة الأمنية والمؤسسات الحكومية والأهلية والغرفة التجارية،  ورجال الأعمال، ورؤساء وأعضاء المجالس البلدية والقروية، وأهالي الطلبة.

وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية، حيث قدم الطالب أدهم سليمان فقرة غنائية، وأدت الطالبة سانا سعيد وصلة غنائية، والفنان عبد الله مرعي، وفقرة الجوقة لمدرسة بنات دير بلوط الأساسية.

وفي نهاية الحفل تم توزيع  الدروع التقدرية على المتفوقين، والمكونة من مجسم قبة الصخرة المشرفة، وجهاز حاسوب محمول، وشكرت حركة فتح وزارة التربية وكلاً من اللواء حازم عطا الله واللواء زكريا مصلح والغرفة التجارية، وبلديتي سلفيت وبديا ورجال الأعمال والجمعيات في محافظة سلفيت على تعاونهم.

فتح 
إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا