Open the menu

الاحتلال يشرع بهدم منازل منفذي عملية القدس في دير ابو مشعل

الاحتلال يشرع بهدم منازل منفذي عملية القدس في دير ابو مشعل

رام الله - معا - اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، قرية دير أبو مشعل شمال غربي رام الله، ترافقها جرافات وشرعت بهدم منازل منفذي عملية القدس في شهر رمضان المبارك، وهم: براء إبراهيم صالح عطا (18 عاما)، وعادل حسن أحمد عنكوش (18 عاما)، وأسامة أحمد عطا (19 عاماً).وقالت مصادر محلية في قرية دير أبو مشعل إن قرابة 50 مركبة عسكرية اقتحمت القرية ترفقها جرافات عسكرية ضخمة، وفي ظل تحليق طائرة استطلاع في أجواء القرية.وكانت محكمة الاحتلال منحت عوائل الشهداء مدة أسبوع لإخلاء المنازل تمهيداً لهدمها، بعد أن قررت المحكمة تنفيذ عملية الهدم، بناء على قرار قوات الاحتلال، حيث كانت قوات الاحتلال اقتحمت المنازل الثلاثة وصورتها واخذت قياساتها.ووزعت قوات الاحتلال بيانا قالت فيه إنها ستفرض نظام حظر التجوال على القرية خلال عملية هدم المنازل، خشية من اندلاع مواجهات مع أهالي القرية، مثلما يحدث في كل مرة تقتحم فيها قوات الاحتلال القرية.وناشدت مكبرات الصوت في مساجد دير ابو مشعل اهالي القرية للتصدي لقوات الاحتلال الاسرائيلي، ومنع هدم المنازل.وقال رئيس مجلس قروي دير أبو مشعل، عماد زهران، إن أهالي القرية تجمعوا في الشوارع الرئيسية وبالقرب من منازل الشهداء الثلاثة لحمايتها، ومنع قوات الاحتلال من هدمها.واندلعت مواجهات عنيفة في البلدة، أسفرت عن إصابة 3 شبان بالرصاص.
على صعيد آخر، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال بلدة سلواد، شرق رام الله، ترافقها جرافة عسكرية ضخمة، وقامت قوات الاحتلال باخلاء السكان في المنازل المجاورة لمنزل الأسير مالك حامد، منفذ عملية الدهس قرب مدخل سلواد، والتي أدت إلى مقتل جندي.

يتحدث عن: الاحتلال القدس 
إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا