Open the menu

الأعرج يفتتح عددا من المشاريع في محافظة قلقيلية بقيمة 1.5 مليون دولار

الأعرج يفتتح عددا من المشاريع في محافظة قلقيلية بقيمة 1.5 مليون دولار

قلقيلية /PNN- افتتح وزير الحكم المحلي حسين الأعرج اليوم الأربعاء، عدداً من المشاريع التنموية التطويرية في محافظة قلقيلية، بقيمة 1.5 مليون دولار، كما وتفقد سير العمل في عدد من المشاريع قيد التنفيذ.
واستهل الأعرج جولته الميدانية بلقاء محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة، حيث اطلعه الاخير على طبيعة الأوضاع الميدانية والأمنية والاقتصادية في المحافظة، بالإضافة إلى احتياجات الهيئات المحلية فيها وأهمية العمل على تلبيتها ضمن الإمكانات المتاحة، بالإضافة إلى استمرار تنسيق الجهود بين الوزارة والمحافظة والمديرية وذلك للمتابعة الدائمة للقضايا المتعلقة بعمل المجالس البلدية والقروية.
هذا وافتتح الأعرج مشروع تعبيد الطرق الداخلية في كفر لاقف بتمويل من الوزارة، وبمساهمة من المجلس، بالإضافة إلى مشروع ترميم روضة جمعية نسوية ومشروع شق طرق زراعية بطول 800 متر.
ووضع الأعرج حجر الأساس لمشروع تعبيد وتأهيل المدخل الرئيسي في جينصافوط، بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية، بالإضافة إلى تأهيل وتأثيث مختبر العلوم لمدرسة البنات، وشق طرق زراعية في البلدة بطول 200 متر.
وفي بلدة الفندق، افتتح الأعرج مشروع طرق داخلية بتمويل من البنك الاسلامي للتنمية، بالإضافة إلى تأهيل روضة للأطفال وشق طرق زراعية.
كما وتفقد الأعرج مشروع تعبيد الطرق الداخلية في اماتين وفرعتا بتمويل من الوزارة، وبمساهمة من المجتمع المحلي، بالإضافة إلى افتتاح الملعب وبمساهمة من المجتمع المحلي أيضا، وشق طرق زراعية بطول 800 متر.
وافتتح الأعرج حديقة في بلدة كفر قدوم بتمويل من الحكومة الألمانية عن طريق (GIZ) وبمساهمة من المجتمع المحلي، بالإضافة إلى افتتاح خزان للمياه بتمويل من الوزارة، وافتتاح الطرق الواصلة لخزان المياه بتمويل من الوزارة، كما وتفقد سير العمل بمشروع شبكة المياه المرحلة الثانية في البلدة.
وأعرب الأعرج عن سعادته بافتتاح هذه السلسلة من المشاريع في محافظة قلقيلية، والتي تأتي استكمالاً للعديد من المشاريع التي نفذتها الوزارة وتنفذها في كافة الهيئات المحلية بالمحافظات الشمالية، في إطار سعيها لتعزيز وتمكين البلديات والمجالس القروية من القيام بأدوارها في تلبية احتياجات الأساسية للمواطنين والإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لهم.
وأشار الأعرج إلى أن الوزارة تواصل مساعيها في حشد وتوفير الدعم المالي اللازم لإقامة وتنفيذ مثل هذه المشاريع التنموية سواء من خلال موازنة الحكومة الفلسطينية أو من خلال الجهات والدول المانحة والشريكة، بالإضافة إلى عملها على تشجيع وحث البلديات على التفكير بإقامة وتنفيذ مشاريع تنموية اقتصادية محلية من خلال الشراكة مع القطاع الخاص، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في زيادة الإيرادات المالية ودعم الاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل جديدة.
وأثنى الأعرج على دور المجتمع المحلي في المساهمة بتوفير جزء من الأموال اللازمة لإقامة مشاريع تسهم في تحقيق التنمية المحلية، وأن هذه المساهمة مشكورة وتسهم في ترسيخ وتوطيد علاقة المواطن ببلده ومجتمعه وتدفعه للحفاظ على المنجزات وتعزز من انتمائه، وأن الوزارة تشجع مثل هذه المساهمات الإيجابية والبناءة.
وأضاف الأعرج أن الوزارة على إطلاع كامل بكافة الاحتياجات للبلديات والمجالس القروية، وتسعى لتلبيتها ضمن الإمكانات المتاحة وحسب الأولوية في التنفيذ.
وقال الأعرج “إن الوزارة وبالشراكة مع وزارة التربية والتعليم ووزارة الزراعة وتحت رعاية دولة رئيس الوزراء أطلقت صباح اليوم مشروع تخضير فلسطين من خلال زراعة شجرة في مدرسة فيصل الحسيني في رام الله، وأهمية هذا المشروع في حماية الأرض وتجميلها من خلال اشراك كل طالب وطالبة في زراعة الأشجار والاعتناء بها”.
كما والتقى الأعرج مع رئيس وأعضاء المجلس الأول للخدمات المشترك لجورة عمرة، واستعرض رئي المجلس أبرز الاحتياجات الملحة وضرورة العمل على المساعدة في توسيع المخططات الهيكلية، بالإضافة إلى متابعة ملف الكهرباء ورفع القدرات، وتوفير سيارة للحركة للمجلس، والعمل على تنفيذ مشروع الخط الناقل للمياه لجورة عمرة، وغيرها من الاحتياجات.
ورافق الوزير خلال جولته الميدانية كل من مدير عام المشاريع المهندس عمر شرقية، ومدير عام حكم محلي قلقيلية رائد مقبل، وطواقم من الوزارة والمديريات.

Print Friendly, PDF & Email

إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا